سلطات الاحتلال تنقل الأسير يوسف الباز إلى مستشفى "سروكا"

...

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الجمعة، بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير المضرب عن الطعام الشيخ يوسف الباز من سجن رامون إلى مستشفى سروكا.

وأوضحت الهيئة أنّ سلطات الاحتلال نقلت الباز بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي، مشيرةً إلى أنّ الأسير الباز أعلن اليوم إضرابه عن الماء، وحالة من التوتر الشديد تسود سجن ريمون.

وأمس الخميس، قالت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، إنّ الأسير الشيخ يوسف محمد الباز (64عامًا)، وهو امام مسجد اللد الكبير، شرع في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من اليوم.

وأوضحت الهيئة أنّ الأسير الباز شرع في الإضراب عن الطعام بعد أن قررت ما تسمى "محكمة الصلح الإسرائيلية" الإفراج عنه أمس، ولم يتم ذلك بعد استئناف ما يسمى المحكمة المركزية، بعد اعتراض جهاز الشاباك على قرار الافراج.

وكان الباز قد اعتُقل يوم 30 نيسان/ أبريل الماضي من بيته في مدينة اللد، وذلك بزعم "التحريض على قوات الأمن"، وجاء ذلك بسبب خطاب كان قد ألقاه في أعقاب اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في القدس .

ويواجه الباز ملفين قضائيين يتمحوران حول مزاعم بـ "التحريض"، الأول خلال أحداث "هبة الكرامة"، التي اندلعت في أيار/ مايو 2021، والثاني حول ادعاءات "التحريض على قوات الأمن"، في أعقاب اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، خلال شهر رمضان الأخير.

وكانت محكمة الصلح في الرملة قد فرضت، يوم 14 حزيران/ يونيو الماضي، الحبس الفعلي لمدة 20 شهرا على الباز، بعد أن أدانته، يوم 21 أيلول/ سبتمبر 2018، بزعم "الاعتداء على مواطن يهودي من اللد".

المصدر / فلسطين أون لاين