هنية يهاتف الطفلة رهف سلمان ويعدها بالتواصل مع الرئاسة التركية لعلاجها

...
الطفلة رهف سلمان تتمنى العلاج في تركيا لتعود إلى حياتها من جديد

هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الإثنين، الطفلة رهف خليل سلمان التي فقدت جميع أطرافها باستثناء يدها اليسرى خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة الأيام الماضية.

وعبّر هنية عن وقوفه إلى جانب الطفلة وعائلتها في هذا المصاب المؤلم الذي عانت منه على براءتها وصغر سنها.

ووعد رئيس الحركة الطفلة رهف بالحديث مع الرئيس التركي والقيادة التركية لنقلها إلى العلاج في تركيا بعدما سألته الطفلة خلال اتصاله بها إن أمكن علاجها في تركيا.

وتحدث هنية مع والد وعائلة الطفلة، وأكد أنه سيجري الاتصالات المطلوبة واللازمة لتأمين علاجها وسفرها، مطمئنًّا على صحتها، وقال إنها وكُلّ الأطفال المصابين هم أبناء لنا جميعًا، وهم أبناء غزة وفلسطين، وإنّ هذه الجراح لن تذهب سُدًى.

وكانت رهف التي تسكن مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، في طريقها لمنزل شقيقها المجاور لتناول طعام العشاء، قبل أن يصيبها صاروخ بشكل مباشر، في مجزرة أسفرت عن استشهاد 7 أطفال، و35 جريحًا.

المصدر / فلسطين أون لاين