الأردن يُحذّر من الاستفزازات في الأقصى ويطالب بوقف العدوان على غزة

...
مئات المستوطنين يتجمعون عند حائط البراق استعدادا لاقتحام المسجد الأقصى في الصباح

أكد نائب رئيس الوزراء الأردني، وزير الخارجية أيمن الصفدي، مساء السبت، أهمية منع أي تحركات استفزازية في المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم؛ للحيلولة دون مزيد من التصعيد.

وشدّد في اتصال هاتفي مع المنسق الخاص للأمم المتحدة في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، على "ضرورة تحرك المجتمع الدولي الفوري والفاعل؛ لوقف العدوان الإسرائيلي المُدان على غزة، وتوفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين في القطاع".

وقال إنّ "استمرار العدوان يهدد بدوّامات أوسع من العنف الذي سيدفع الجميع ثمنه".

وبحث الصفدي مع المبعوث الأممي الجهود المبذولة لوقف العدوان، وإنهاء التصعيد الذي حذّر من أنه "ينذر بعواقب أوخم".

ووفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)؛ فإنّ الأردن "يواصل اتصالاته وتحركاته من أجل الوقف الفوري للعدوان على غزة، واستعادة الهدوء، والحؤول دون تفجُّر دوّامات من العنف" بحسب تعبيرها.

وتواصَل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الأحد لليوم الثالث على التوالي، ما أدى إلى استشهاد 24 فلسطينيًّا، بينهم ستة أطفال وسيدة مسنة، وإصابة 215 آخرين بجراح متفاوتة، وِفق آخر إحصائية لوزارة الصحة في القطاع.

المصدر / وكالات