"الشاباك" يزعم اعتقال منفذ عملية قُتل فيها جندي قبل 15 عامًا

...
الجندي الإسرائيلي القتيل في نابلس

زعم جهاز مخابرات الاحتلال "الشاباك"، اليوم الخميس، اعتقال أحد المتهمين بالتسبب بقتل جندي إسرائيلي داخل البلدة القديمة بمحافظة نابلس بالضفة الغربية قبل أكثر من 15 عامًا، وفقًا لصحيفة "مكور ريشون" العبرية.

ووفقا للصحيفة العبرية، إن قوة خاصة اعتقلت خلال الأسابيع الأخيرة الناشط علام الراعي (42 عامًا) حيث أثبتت التحقيقات تسببه بقتل الجندي "أوشر دماري" بتفجير عبوة ناسفة داخل البلدة القديمة في نابلس في العام 2016، فيما أصيب عدد آخر من الجنود بالعملية.

وادعت أن الراعي أقر بتنفيذه عديد العمليات بالضفة الغربية بعد تجنيده على يد أحد سكان غزة، فيما قام الراعي بتجنيد آخرين للخلية لتنفيذ عمليات إضافية وحصل على الأموال لهذه الغاية.

وزعم التحقيق عن توجيه الراعي لاثنين من أعضاء خليته بإطلاق النار تجاه قوات جيش الاحتلال والمستوطنين عند قبر يوسف خلال الأشهر الماضي.

يذكر أن قوة من كتيبة "حروف" اقتحمت البلدة القديمة من نابلس في17 يونيو 2006 وخلال الاقتحام تم إلقاء عبوة ناسفة شديدة الانفجار تجاه القوة حيث قتل الجندي المذكور في الانفجار وأصيب 6 آخرون من بينهم ثلاث إصابات متوسطة إلى خطيرة.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر