منتدى الإعلاميين يستنكر عمل صحفيين إسرائيليين من مكة المكرمة

...
في سابقة.. الصحفي الإسرائيلي يتجول في مكة المكرمة (مواقع التواصل)

عبّر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، عن خيبة أمله بسماح السلطات السعودية بدخول صحفيين إسرائيليين إلى أراضيها، وندّد بتجول مراسل قناة عبرية خلال في مكة المكرمة في أثناء موسم الحج الأسبوع الماضي.

وقال المنتدى في بيان اليوم الثلاثاء "في سابقة هي الأولى من نوعها، ذكرت القناة "13" العبرية أن مراسلها "غيل تماري" تمكن من الدخول إلى مكة والتجول فيها لفترة من الوقت حيث وصل إلى برج الساعة القريب جداً من الحرم المكي، كما التقى بعض الحجاج خلال تواجدهم في مكة بالإضافة لتسلقه جبل عرفات وتجوله في المشاعر المقدسة".

وتابع البيان "تأتي جولة الصحفي الإسرائيلي بعد أيام من جولات لمراسلي وسائل الإعلام العبرية في السعودية، حيث تم بث تقارير من الرياض وجدة في استفزاز كبير لمشاعر المسلمين في بقاع الأرض لاسيما الفلسطينيين الذين يتعرضون لمختلف أشكال العنصرية والإرهاب على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي".

وعدّ المنتدى، التطبيع الإعلامي المنبوذ مع الاحتلال طعنة في خاصرة ووجدان الشعب الفلسطيني الذي يرقب وينشد النصرة والدعم من الأشقاء العرب والمسلمين.

وعبّر منتدى الإعلاميين عن خيبة الأمل الكبيرة بسماح السلطات السعودية بدخول صحفيين إسرائيليين إلى أراضيها، لاسيما أن دماء الزميلة شيرين أبو عاقلة والزميلة غفران وراسنة لم تجف بعد، فضلاً عن سجل الاحتلال الإسرائيلي الحافل بالانتهاكات والجرائم بحق الإعلاميين الفلسطينيين.

ولفت لافتتاح مقر لقناة عبرية في المغرب مؤخراً، رغم أن الإعلام العبري حافل وطافح بالعنصرية والتحريض على العرب والمسلمين فضلاً عن الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية.

ودان المنتدى في بيان، مختلف أشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي، وأكد رفضه التام والقاطع لذلك.

ودعا اتحاد الصحفيين العرب لترجمة قراراته الخاصة بتجريم التطبيع على أرض الواقع ومحاسبة كل متورط في التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي، كما طالب الإعلام العربي بنصرة الشعب الفلسطيني وإسناد الإعلام الفلسطيني ودعمه بمختلف المجالات.

المصدر / فلسطين أون لاين