الاحتلال يسمح لرجال الشرطة بإطلاق الرصاص الحي حال الشعور بالخطر

...

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، إن كل شرطي إسرائيلي مخول بإطلاق النار الحي حال شعر بالخطر.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب مقتل الشرطي الاسرائيلي باراك مشولام، بعد دهسه قبل يومين، خلال محاولة فرار شاب فلسطيني (17 سنة) من حاجز للشرطة بمركبته، قبل اعتقاله مجددا.

وقال يائير لابيد في أعقاب اجتماعه مع وزير الأمن الداخلي عومر بارليف إنه "يقدّم دعمه الكامل لرجال الشرطة الإسرائيليين وباقي قوات الأمن ويقدر جدًا نشاطهم اليومي من أجل ضمان أمن مواطني إسرائيل".

وشدد كل من رئيس الحكومة لابيد ووزير الأمن الداخلي بارليف خلال الاجتماع على أنه "لا يوجد أي تغيير على إجراءات إطلاق النار لرجال الشرطة، وأن كل شرطي مسموح له بالرد بإطلاق النار من أجل القتل حين يشعر بالخطر"، وذلك وفقًا للقناة 13 العبرية.

وناقش الجانبان خلال اجتماعهما صورة الوضع بمكافحة الجريمة في المجتمع العربي، وطرق واستثمار كل الموارد المطلوبة لمواصلة العملية، كما ناقش الجانبان تحديات أخرى تواجهها وزارة الأمن الداخلي.

المصدر / وكالات