الاحتلال ينصب حاجزاً دائماً على مدخل قرية جنوب نابلس

...
صورة أرشيفية

نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، حاجزاً دائماً على المدخل الرئيسي –الشرقي- لقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس بالضفة الغربية، ودققت في هويات المواطنين، وأعاقت حركة الدخول والخروج من وإلى القرية.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال نصبت منذ عام الحاجز بواسطة عدد من المكعبات الاسمنتية، قبل أن تضيف إليه نقاط مراقبة، وعززته اليوم بحواجز بلاستيكية مزودة بشاخصات تحذيرية كتلك التي يستخدمها في حواجزه الدائمة، خاصة على مداخل المدن، كما نصبت سلاسل حديدية تُجبر المركبات على التوقف والمرور من بينها.

ودرجت العادة أن تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتل الفلسطينيين العُزل بدم بارد، وذلك في أثناء مرورهم عبر الحواجز وفي الطرقات بالضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل المحتل أيضاً، ومن ثم تزعم محاولة الشهيد تنفيذ عملية طعن.

وشهدت مدن الداخل الفلسطيني المحتل عمليات بطولية في الأيام الأخيرة، كان أبرزها عمليتي إطلاق نار في (تل أبيب) المحتلة، نفذهما الشهيدان ضياء حمارشة ورعد حازم.

يشار إلى أن 39 فلسطينيا، استشهدوا منذ بدء العام الجاري على يد قوات الاحتلال، منهم 11 في شهر نيسان/إبريل الحالي، بعد أيام من دعوة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، لجنوده إطلاق النار على الفلسطينيين "دون ضوابط أو قيود".

 

المصدر / فلسطين أون لاين