جونسون: سأغادر منصبي وأنا مرفوع الرأس

...

صرح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه سيغادر المنصب "مرفوع الرأس" بينما بدأ حزبه المحافظ عملية تدريجية لتقليص عدد المرشحين لخلافته من ثمانية إلى اثنين.

وفي مواجهة النواب في مجلس العموم، أكد جونسون إنه "فخور" بحصيلة أدائه. وقال بأسف خلال جلسة مساءلة "صحيح تماما أنني سأرحل في وقت لم أقم باختياره ... لكنني أغادر وأنا مرفوع الرأس"، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

ومثل جونسون أمام مجلس العموم في واحدة من آخر جلسات الاستجواب النيابية بصفته رئيسا للحكومة قبل الإعلان عن خلفه في الخامس من سبتمبر بعد إحباط مسعى المعارضة لإطاحته قبل هذا الموعد.

وسعى حزب العمال الأربعاء إلى فرض تصويت في مجلس العموم لحجب الثقة عن جونسون، معتبرا أن المملكة المتحدة غير قادرة على تحمل تكلفة أسابيع من التنازع الداخلي في حزب المحافظين بسبب الأزمة المعيشية وغيرها من التحديات، على غرار الحرب في أوكرانيا.

لكن الحكومة رفضت إفساح هامش لمناقشة المسعى العمالي، في خطوة وصفها خبراء دستوريون بأنها غير مسبوقة.

ومن المقرر أن يقلص النواب المحافظون عدد المرشحين الثمانية الذين تخطوا التصفية الأولية خلال الساعات القادمة.

وأي مرشح من الثمانية لا ينال 30 صوتا يتم إقصاؤه. وستجرى عمليات تصويت عدة ستمتد حتى الأسبوع المقبل وصولا إلى حصر السباق بمرشحَين. ويحسم السباق النهائي بتصويت أعضاء الحزب.

المصدر / وكالات