نعيم: ما فعلته السلطة هو "اغتيال لقضية شيرين أبو عاقلة"

...

حمّل رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية لحركة حماس في غزة د. باسم نعيم، سلطة رام الله  المسؤولية عن أي فشل لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، في قضية اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة بعد تسليم المقدذوف الذي اغتيلت به في مايو الماضي.

وقال نعيم في تصريح صحفي، إن ما فعلته السلطة هو "اغتيال لقضية شيرين أبو عاقلة" بعد اغتيالها برصاص الاحتلال، وبذلك هي تتحمل المسؤولية في أي فشل لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين عمومًا، وفي هذه القضية على وجه الخصوص.

واتهم قيادة السلطة الفلسطينية بالخضوع للضغوط الأمريكية بضرورة بتسليمها المقذوف الذي اغتيلت به "أبو عاقلة"، وبعد نحو شهر ونصف الشهر من إصرارها ورفضها، يعزز الشكوك حول توقيت موافقتها على ذلك قبيل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة".

وتابع "السلطة وقياداتها مطالبة بالتوقف عن الجري خلف السراب الأمريكي ومقايضة قضايانا الوطنية بتسويات تحقق مآرب شخصية وحزبية"

وقال إنه وبعد صدور نتائج التحقيق الأمريكي حول اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، المشكوك في نزاهته، حُرفَ مسار النقاش حول كيفية محاسبة الاحتلال على جريمته، وأعاده إلى المربّع الأوّل بالبحث عن الجاني.

وأشار إلى أن السلطة سعت إلى تجنب تعكير الأجواء وإحراج بايدن في ملف القضية، باعتبار شيرين "مواطنة أمريكية"، وجريمة اغتيالها أصبحت قضية رأي عام دولي.

وأضاف "السلطة وقياداتها مطالبة بالتوقف عن الجري خلف السراب الأمريكي ومقايضة قضايانا الوطنية بتسويات تحقق مآرب شخصية وحزبية".