فيديو يوثق قتل شرطة أمريكا لمواطن أسود بالرصاص.. وجدل

...
وجه عمدة وشرطة مدينة أكرون دعوات للتهدئة عقب مظاهرات احتجاجية بسبب الحادثة - جيتي

أثار مقطع فيديو متداول بأمريكا يوثق ضلوع ثمانية ضباط شرطة في مدينة أكرون بولاية أوهايو الأمريكية في إطلاق نار أودى بحياة مواطن أسود أعزل الأسبوع الماضي، جدلا واسعاً.

وعرضت الشرطة مقاطع فيديو متعددة في مؤتمر صحفي قالت إن أحدها يظهر انطلاق رصاصة من السيارة التي كان يقودها جايلاند ووكر (25 عاما). وفر ووكر في السيارة بعد أن حاول الضباط اقتياده إلى جانب الطريق بسبب ارتكابه مخالفة مرورية بسيطة، فيما تبين أن في جسمه نحو 60 إصابة بالرصاص.

وأظهر الفيديو أن ووكر قفز من السيارة بعد مطاردة استمرت بضع دقائق وجرى بعيدا عن الشرطة.

وتقول الشرطة إن من الواضح أنه كان يستدير ناحية ضباطها الذين اعتقدوا في ذلك الوقت أنه مسلح. وتم العثور على سلاح ناري في سيارته في وقت لاحق.

وقال بوبي ديشيلو محامي أسرة ووكر للصحفيين اليوم الأحد؛ إنه "قلق للغاية" من زعم الشرطة أن ووكر أطلق النار على ضباطها من سيارته. وشدد على أنه لا يود أي مبرر لقتل ووكر بالرصاص.

وفي تصريحات نشرتها أمس الأحد صحيفة أكرون بيكون جورنال، وصف ديشيلو المقطع المصور الخاص بمقتله بأنه "وحشي".

وقال؛ إن أقارب ووكر يخشون من احتمال أن تتحول الاحتجاجات على مقتله إلى العنف.

ومقتل ووكر يوم الاثنين الماضي هو الأحدث في سلسلة قتل رجال سود برصاص قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، ويصفها منتقدون بأنها أعمال قتل عنصرية وغير مبررة، ومن بينها مقتل جورج فلويد عام 2020 في مدينة منيابوليس، الذي أشعل احتجاجات في أنحاء العالم على وحشية الشرطة والمظالم العنصرية.

وبعد ظهر أمس الأحد، نظمت الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين في أكرون مسيرة سلمية، سار خلالها مئات المتظاهرين في شوارع المدينة التي يسكنها نحو مئتي ألف نسمة، ملوحين بالرايات المكتوب عليها "حياة السود مهمة"، كما رددوا هتافات من بينها "العدالة لجايلاند".

وقال ديشيلو في تصريحاته لصحيفة أكرون بيكون جورنال: "نحن جميعا ننتظر رد فعل الناس، والرسالة الوحيدة لدينا هي أن الأسرة لا تريد أي عنف جديد".

وفي السياق، وجّه عمدة وشرطة مدينة أكرون بولاية أوهايو الأمريكيّة الأحد دعوات إلى التهدئة بعد نشر مقطع الفيديو، فيما أثار ذلك مظاهرات غاضبة في المدينة الواقعة شمالي أمريكا.

وقال عمدة المدينة دان هوريغان؛ إنّ "كثيرين سيرغبون في التعبير عن سخطهم علنا، وأنا أؤيّد تماما حقّ سكّاننا في التجمّع السلمي". وعبّر خلال مؤتمر صحفي عن حزنه الكبير، مضيفا: "لكنّي آمل في أن يكون الناس متّفقين على أنّ العنف والدمار ليسا هما الحلّ".

من جهته، قال رئيس الشرطة ستيف ميليت؛ إنّ تقرير الطبيب الشرعيّ سجّل وجود 60 إصابة في جثّة ووكر.

المصدر / وكالات