المحكمة العسكرية في رام الله تؤجّل جلسة محاكمة قتلة الناشط "نزار بنات"

...
المحكمة العسكرية في رام الله - أرشيف
رام الله-غزة/ محمد الصفدي:

أعلنت المحكمة العسكرية بمدينة رام الله أمس تأجيل جلسة محاكمة قتلة الناشط والمعارض السياسي نزار بنات حتى 20 الشهر الحالي.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة في بيان مقتضب إنّ: "تأجيل المحكمة جاء بناء على طلب سابق لوكيل المتهمين بقتل بنات بسبب مرضه".

وكانت الهيئة الوطنية للعدالة لنزار أعلنت في وقت سابق نيّتها الانسحاب من المحكمة العسكرية الخاصة بمحاكمة قتلة نزار وعدم المشاركة في جلساتها.

وذكرت الهيئة في حينه أنه جرى التشاور مع العائلة والطاقم القانوني وتقرّر الانسحاب من المحكمة ومن جلساتها لأنه ثبت عدم جدية المحكمة والسلطة في إحقاق العدالة المطلوبة بما يخصُّ القضية.

وأوضحت أنّ السلطة رفضت إحالة القضية لمحكمة مدنية وأصرت على أن تكون محكمة عسكرية، وأنها تمارس التسويف والمماطلة في التعاطي مع القضية.

وقتل بنات (44 عامًا) في 24 يونيو/ حزيران 2021، بعد ساعات من اعتقاله على يد قوة أمنية من جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، بعد نحو ساعة من اعتقاله فيما اتهمت عائلته تلك القوة بـ"اغتياله".

وشكّلت السلطة عقب ضغط شعبي وحقوقي واسع لجنة تحقيق رسمية في اغتياله، وتم إحالة تقرير اللجنة للقضاء العسكري، وجرى اعتقال 14 عنصرًا من الأجهزة الأمنية للمحاكمة.