ميزة جديدة على "تيك توك" تنطلق قريبا.. هذه تفاصيلها

...
تطبيق تيك توك

أعلن تطبيق "تيك توك" عن إضافة ميزة جديدة تساعد المستخدمين على التقليل من الوقت الذي يمضونه يوميا في تصفح منصته.

وقال "تيك توك": إنه سيحارب ما سماها ظاهرة إبقاء المستخدم لأطول فترة ممكنة على الصفحات التي تعمل عليها المواقع والتطبيقات الأخرى بشتى الطرق، لزيادة المعلنين.

وأفاد القائمون على التطبيق بأن الميزة الجديدة التي ستتوفر خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ستساعد المستخدمين على التحكم بالوقت الذي يمضونه في تصفح التطبيق، عبر إرسال إشعارات وتحذيرات في حال قضوا وقتا طويلا في استعمال المنصة.

فإذا كنت لا ترغب في قضاء أكثر من 10 أو 20 أو 30 أو 40 أو 50 دقيقة على "تيك توك" في كل مرة، يمكنك أن تطلب من التطبيق إخبارك عندما تكون قد قضيت هذا الوقت.

وقام تطبيق "تيك توك" بتثبيت لوحة تحكم جديدة لوقت الشاشة، تتيح للمستخدم معرفة المدة التي تقضيها على التطبيق بالضبط كل أسبوع، حيث يمكنك من خلال لوحة التحكم الجديدة تقسيم الوقت الخاص بك نهارا وليلا، وهو أمر مفيد إذا كنت تبحث عن تقليل وقت الشاشة قبل النوم.

ويمكن للمستخدم أن يطلب من "تيك توك" مراجعة لوحة التحكم الخاصة به كل أسبوع، حتى لا تصبح مهمة روتينية أخرى يسهل نسيانها.

وحسب الدراسة، يعتبر الأشخاص الذين يقضون وقتا أطول في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، هم أقل سعادة، وإن الاستخدام المفرط لهذه التقنية يمكن أن يورث مشاكل، قد تصل في بعض الحالات إلى الاكتئاب وعمل حوادث بل وحتى الموت.

وفي وقت سابق، كان تطبيق "إنستغرام" قد أطلق ميزة مماثلة، تدعى "خذ استراحة"، للهدف نفسه وهو حماية المستخدمين من الإفراط في استعمال الإنترنت ومساعدتهم على معرفة الوقت الذي يمضونه يوميا على تطبيقاتها.

ويرى الخبراء في شركة "تيك توك" أن الميزة الجديدة "ستكوّن وعيا أفضل عن العادات الرقمية الإيجابية"، وستساعد "في دعم الرفاهية الرقمية لمجتمعنا أثناء إنشائهم واكتشافهم على منصتنا".

وحسب مدونة أطلقها الموقع الرسمي لـ"تيك توك" على الإنترنت: "في تيك توك نعتقد بأن تجاربنا الرقمية يجب أن تجلب لنا الفرح والترفيه والتواصل والإثراء.. إن وجود علاقة إيجابية مع الأجهزة والتطبيقات الرقمية لا يقتصر فقط على قياس وقت الشاشة، بل يتعلق أيضًا بالشعور بالتحكم في كيفية استخدامنا للتكنولوجيا، والتأكد من أن الوقت الذي نقضيه على الإنترنت يسهم بشكل إيجابي في إحساسنا بالرفاهية".

وانتشر تطبيق "تيك توك" بشكل كبير في الأعوام الماضية، ويحفز شكل التطبيق وطريقة التصفح فيه لإبقاء المستخدم لساعات طويلة، مما زاحم أكبر التطبيقات مثل إنستغرام وسنابشات.

المصدر / وكالات