الاحتلال يُبعد مرابطة مقدسية عن المسجد الأقصى

...

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، مرابطة مقدسية عن المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ سلطات الاحتلال أبعدت المقدسية نفيسة خويص عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور، بعد إبعادها سابقًا عن الأقصى لمدة أسبوع.

وكانت سلطات الاحتلال قد أبعدت خويص عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع قابل للتجديد، في الخامس من الشهر الجاري، عقب اعتقالها من أمام باب الأسباط، واقتيادها للتحقيق في أحد مراكزها.

وفي ذات اليوم، اعتدت قوات الاحتلال على المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى، الذين استمروا بترديد الهتاف والتكبير ورفع الأعلام الفلسطينية، تزامنًا مع اقتحامات المستوطنين للأقصى، وأدائهم طقوسًا تلمودية و"سجودًا ملحميًّا"، ورقصًا وغناءً استفزازيًّا.

وخويص إحدى المرابطات التي يستهدفهنّ الاحتلال بسياساته التنكيلية بالمقدسيين من خلال عمليات الاعتقال والتحقيق والإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال صعّدت من إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة خلال العامين الماضيين، وقد أصدرت 107 قرارات إبعاد خلال مايو/ أيار الماضي، توزّعت بين البلدة القديمة والأقصى والقدس، وفقًا لمركز معلومات وادي حلوة.

المصدر / فلسطين أون لاين