​نتنياهو: نجري اتصالات لإعادة ضابط أمن قتل أردنييْن

...
بنيامين نتنياهو (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الإثنين 24-7-2017 ، إن حكومته تجري اتصالات من أجل إعادة ضابط أمن إسرائيلي قتل أردنيين في العاصمة الأردنية عمان، أمس.

وقال في مستهل لقائه مع رئيس الوزراء الجورجي جيورجي مارغفيلاشفيلي في القدس المحتلة اليوم: "تحدثت الليلة الماضية مرتين مع السفيرة الإسرائيلية لدى الأردن عينات شلاين ومع رجل الأمن. كان انطباعي بأنها تدير الأمور بشكل جيد ووعدت رجل الأمن بأننا سنعيده إلى البلاد ولنا تجربة في ذلك"، دون أن يضيف توضيحات بشأن تلك التجربة.

وأضاف نتنياهو: "قلت لهما إننا نجري اتصالات متواصلة مع الجهات الحكومية والأمنية في عمان على شتى المستويات بهدف إنهاء الحادثة في أسرع وقت ممكن"، حسب بيان صدر عن مكتبه .

ومساء الأحد، شهد مبني يستخدم كمقر سكني لموظفي سفارة الاحتلال في عمان مقتل مواطنين أردنيين اثنين برصاص حارس أمن بالسفارة إثر تعرضه للطعن بمفك براغي؛ ما أسفر عن إصابته بإصابة طفيفة. وتحدثت وسائل إعلام أردنية عن أن القتيلين هما طبيب (مالك المبنى) وعامل حضر بغرض أعمال نجارة في المبنى.

وفي التصريحات ذاتها، قال نتنياهو: "السفير الأردني لدى (إسرائيل) وصل هذا الصباح للقاء في وزارة الخارجية حيث طُلب منه أن يساعد في هذا الأمر".

وأضاف: "نجري الاتصالات عبر قنوات أخرى ومتنوعة من أجل تحقيق هدف واحد وهو إنهاء الحادثة وإعادة رجالنا إلى البلاد. ونحن نقوم بذلك بشكل يتحلى بالإصرار والمسؤولية".

وزعم قائلاً: "هكذا نتصرف أيضاً بما يتعلق بالطريق الصحيح الذي من شأنه ضمان الأمان والهدوء في جبل الهيكل وفي البلدة القديمة وفي القدس كلها".

ورجحت القناة الثانية للتلفاز الإسرائيلي، اليوم، أن يجري اتصالاً هاتفياً بين نتنياهو والملك الأردني عبد الله الثاني اليوم لحل هذه الأزمة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة خارجية الاحتلال، عبر بيان، إن رجل الأمن الإسرائيلي، الذي قتل الأردنيين، "يحظى بحصانة من التحقيق والاعتقال حسب وثيقة فيينا"، في إشارة إلى عدم استعداد دولة الاحتلال لتسليمه للسلطات الأردنية.