أحكام بالسجن والاعتقال الإداري بحقّ كوادر الكتلة بجامعة بيرزيت

...

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، حكمًا بالسجن على منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، وأحكامًا بالاعتقال الإداري على كادرين من كوادرها.

وحكمت محكمة الاحتلال على منسق الكتلة في الجامعة الأسير الجريح إسماعيل البرغوثي من كوبر شمال رام الله، بالسجن لمدة 14 شهرًا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت البرغوثي مع عدد من ممثلي الكتلة، في 10 يناير الماضي، بعد إطلاق النار عليه على مدخل جامعة بيرزيت.

ويذكر أنّ البرغوثي رفض، قبل أيام، الحضور إلى محكمة عوفر بسبب إصابته التي يُعاني منها، وعناء التنقل بما تسمى (البوسطة)، فقامت المحكمة بتمديد تاريخ إصدار الحكم، بشرط حضوره إلى قاعة المحكمة لإصدار الحكم النهائي.

وفي ذات السياق، حوّلت سلطات الاحتلال مُناظر الكتلة الإسلامية في الجامعة الطالب معتصم زلوم من رام الله، للاعتقال الإداري لأربعة أشهر.

كما وحوّلت محكمة عوفر العسكرية ممثل الكتلة الإسلامية في اللجنة التحضيرية للانتخابات الأسير الطالب محمد عرمان، للاعتقال الإداري لمدة 4 شهور.

وعشية انتخابات مجلس طلبة بيرزيت التي فازت فيها الكتلة الإسلامية، اعتقلت قوات الاحتلال في السابع عشر من مايو الماضي نشطاء الكتلة الإسلامية معتصم زلوم، عبد الرحمن علوي، عبد المجيد حسن، ضياء زلوم، محمد الفاتح، محمد عرمان، وسام تركي.

وحقّقت الكتلة فوزًا كبيرًا في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت هذا العام، بحصولها على 5068 صوتًا، مقابل 3379 صوتًا لصالح الشبيبة التابعة لحركة فتح.

المصدر / فلسطين أون لاين