تويتر تطرح ميزة تثبيت التغريدات داخل "المجتمعات"‎‎

...

طرحت شركة التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة، ”تويتر“، ميزة جديدة عبر منصتها الرقمية تهدف إلى زيادة التفاعل والمشاركة داخل خدمة ”المجتمعات“ (Communities) الخاصة بها، عن طريق السماح لمديري ومشرفي الخدمة بـ“تثبيت“ التغريدات أعلى علامة التبويب الخاصة بها.

وشارك الحساب الرسمي لخدمة ”Twitter Communities“ الميزة الجديدة مع المستخدمين مساء أمس الثلاثاء. وأوضحت الشركة أن الخيار الجديد، ”Pin to Community Timeline“، ينطبق على أي تغريدة في الخدمة، حيث سيتم تثبيت تلك التغريدة أعلى خلاصة ”المجتمعات“، وتهدف إلى ”الإشارة والتنويه إلى أهمية النقاش أو الملاحظة“.

وقالت الشركة على حسابها الرسمي: ”تستحق بعض التغريدات أن تُبرز بشكل جيد، وهذا سبب منح المشرفين الآن إمكانية تثبيت تغريدات المجتمعات الخاصة بهم على نسخة الويب“. وأضافت: ”تم طلب هذه الميزة بشدة ونحن متحمسون لمعرفة كيفية استخدامها،“ مشيرة إلى أن ”قدرة المشرفين على تثبيت تغريدات المجتمع على iOS وأندرويد ستتاح قريباً“.

ورأت تقارير أن إطلاق هذه الميزة سيساعد ”تويتر“ على زيادة التفاعل والمشاركة داخل خدمة ”المجتمعات“، حيث تعاني الشركة من نقص في المشاركة. وطالما كانت ”تويتر“ تهتم بـ“الساحة العامة“ لإبداء الآراء ومناقشة الموضوعات والتغريدات، فإن ميزة ”المجتمعات“ جعلت المنصة تسير في الاتجاه المعاكس في تقييد المناقشة وعدم جعلها عامة.

وقالت الشركة إن الميزة الجديدة ستقدم للمستخدمين الذين يتمتعون بها تجربة قيمة لهم وتغريداتهم، كما أن الميزة بالنسبة للمجتمعات الخاصة بالعلامات التجارية، يمكن أن تزيد الوعي بالمنتجات والمبادرات والعروض الجديدة داخل الدردشات الحصرية.

وكانت شركة ”تويتر“ قد أتاحت ميزة ”المجتمعات“ الخاصة بها لكافة مستخدمي نظام تشغيل ”أندرويد“ في يناير الماضي، وذلك بعد أربعة أشهر من إطلاقها على نظام ”iOS“ والويب أيضاً.

وتم إطلاق ميزة ”مجتمعات تويتر“ في الأساس لمنح الأشخاص مكانًا مخصصًا للتواصل والمشاركة والاقتراب من المناقشات التي يهتمون بها كثيرًا، وأيضاً لتسهيل الاتصال بالمستخدمين الآخرين بناءً على الاهتمامات المشتركة.

ويتم إنشاء هذه المجتمعات وإدارتها بواسطة مستخدمي ”تويتر“ أو المسؤولين والمشرفين الذين يفرضون قواعد المجتمع، ويحافظون على جعل المحادثات مفيدة وذات صلة وممتعة.

وباستخدام الميزة الجديدة أيضاً، يمكن للمستخدمين الانضمام إلى المحاور الاجتماعية والتغريد مباشرة إلى أشخاص آخرين لديهم اهتمامات مشتركة بدلاً من مجموعة المتابعين المعتادة. وعلى الرغم من أن هذه التغريدات عامة، إلا أن الردود تقتصر على ”أعضاء المجتمع الآخرين“.

المصدر / وكالات