بدران: محاولة الاحتلال تهويد القدس سيكون الفتيل لانفجار كبير

...

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران أن استمرار الاحتلال في استفزاز شعبنا الفلسطيني، ومحاولة تغيير الواقع في المسجد الاقصى، وتهويد القدس، والضغط على شعبنا، سيكون الفتيل لانفجار كبير لا أحد يتوقع مداه.

وقال بدران في لقاء عبر قناة الجزيرة مباشر، "إننا  أرسلنا رسائل عديدة للأطراف المعنية أن الاتجاه نحو مسيرة الأعلام بهذه الطريقة واستفزاز الفلسطينيين وإحداث تغيير حقيقي في المسجد الأقصى هو خط أحمر".

وأضاف أن الاحتلال يتحمل مسؤولية أي تصعيد يمكن أن يحدث، مؤكداً أنه سبب الأزمة في كل ما يجري من أحداث.

وأوضح بدران أن  الاحتلال في حالة تراجع على المستوى السياسي والأداء العسكري، وهو عاجز عن حسم أي معركة بيننا وبينه، مشيرا إلى عجزه عن اقتحام مخيم جنين رغم سيطرته الأمنية والعسكرية وعدم قدرته على إيقاف العمليات البطولية.

وبين أن هناك متابعة حثيثة ومتواصلة للمقاومة وغرفة العمليات المشتركة في قطاع غزة لمتابعة التفاصيل للرد على الاعتداء على المسجد الأقصى.

وأشار عضو المكتب السياسي إلى أن ما يسمى بمسيرة الأعلام تأتي في توقيت حساس بعد أحداث شهر رمضان في المسجد الأقصى، والمواجهات المتواصلة في الضفة، والشهداء الذين يرتقون يوما بعد يوم، والأسرى الذي يقوم الاحتلال باعتقالهم في الضفة.

ونوه بأن هذه المسيرة ليست منفصلة عن الأحداث السابقة ولا عن معركة سيف القدس التي كانت قبل عام والذي كان عنوانها الأساسي القدس والمسجد الأقصى.

المصدر / فلسطين أون لاين