إصابات بمواجهات مع الاحتلال والتصدي لمستوطنيه بمناطق متفرقة في الضفة

...
صورة تعبيرية

أصيب عدد من المواطنين، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال والتصدي لمستوطنيه في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس، هاجمت مجموعة من المستوطنين قرية برقة تحت حماية قوات الاحتلال، واندلع على إثرها مواجهات خلال تصدي الشبان لاعتداءات المستوطنين.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر بنابلس أن طواقمها تعاملت مع 6 إصابات خلال اعتداء مستوطنين على مواطنين في برقة، وجرى نقل إصابتين لمشفى رفيديا الحكومي في المدينة.

وتشهد برقة منذ 23 ديسمبر الماضي، مواجهات مع قطعان المستوطنين الذين يعربدون في محاولة لفرض عودتهم لمستوطنة "حومش" التي نفذت في محيطها عملية إطلاق نار بطولية قتل خلالها مستوطن وأصيب اثنان آخران منتصف الشهر ذاته.
 
وشن المستوطنون في 17 من الشهر ذاته هجومًا كبيرًا كاد أن يتحول إلى مجزرة بحق المواطنين، لكن هبة أهالي القرية حالت دون ذلك رغم الأضرار الجسيمة التي لحقت بـ 25 منزلاً.

وفي سياق متصل، منع عدد من الشبان مستوطنا من إزالة علم فلسطين من الشارع الرئيس في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية ان مواجهات اندلعت بين الشبان والمستوطنين في شارع حوارة الرئيسي، بعد محاولة إزالة الأعلام الفلسطينية، وانتشرت على إثرها قوات الاحتلال بشكل مكثف في المكان.

كما واعتدى مستوطنون على منزل في منطقة خان اللبن الشرقية جنوب نابلس.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب الجدار الفاصل في بلدة جيوس شمال شرق قلقيلية.
 
 وتقع قرية جيوس على بعد (10) كم من الجهة الشمالية الشرقية من مدينة قلقيلية، وتنهب المستعمرات الإسرائيلية من أراضي القرية حوالي 724 دونماً.

كما ينهب الجدار العنصري من أراضي قرية جيوس تحت مساره 1045 دونم حيث يمتد على طول 10,446 متر، كما عزل 6,002 دونم، وفي حال استكماله حسب المخطط فإنه سيعزل 6,496 دونم.

وفي الخليل، أصيب شاب بالرصاص الحي في قدمه أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي في شارع الشلالة وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال المتواجدة بكثافة في شارع الشلالة وأزقة البلدة القديمة، فتحت النار صوب شاب من سكان البلدة القديمة، ما أدى لإصابته، وقد نقلته طواقم إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني إلى المشفى.
 
ويشهد شارع الشلالة حاله حال مدينة الخليل اعتداءات متكررة من الاحتلال ومستوطنيه، كما يشهد مواجهات متكررة بين أهالي الحي وقوات الاحتلال.

وتتصاعد هجمات المستوطنين بشكل كبير تتركز في شمال الضفة الغربية المحتلة، وخاصة مدينة نابلس التي تنتشر في محيطها عشرات القرى المحاطة بالمستوطنات.

المصدر / فلسطين اون لاين