مداهمات واعتقالات تطال نحو 70 مواطنًا بالضفة والقدس

...
مداهمات لجنود الاحتلال في مدن الضفة الغربية (أرشيف)

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددٍ من المواطنين.

وأفاد نادي الأسير باعتقال العشرات في الضفة الغربية والقدس جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، حيث اعتُقل 13 شابًّا بالضفة بينما في القدس شهدت حملات اعتقالات واسعة تخلّلها اعتقال أكثر من 50 شابًّا.

وطالت اعتقالات الضفة كلًّا من: عمر أبو خضير، والقيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" بسام أبو عكر، ومصطفى قنيص، من مخيم عايدة، وثائر أبو الرب من بلدة مسلية قرب جنين، وحسن ملحم، وجمال داوود، ومحسن حردان، ولؤي صبحي فريج، وحسني النيص من قلقيلية، وأحمد ناصر الدودة من حلحول، ووليد الجعفري من مخيم الدهيشة، وعلام الراعي من نابلس، ومحمد التايه من مخيم الفارعة قرب طوباس

واعتقلت شرطة الاحتلال أكثر من 50 مقدسـيًّا خلال مواجهات عقب تشييع الشهيد وليد الشريف، عُرف منهم موسى عايش، محمد حجازي، هيثم حجازي، وليد برقان، عمر شرباتي، حسام كالوتي، محمد عابدين، حمزة عابدين، شوقي شاهين، فادي بلبيسي، محمد دار عفور، الفتى وديع طه، الفتى محيي الدين عمر، الفتى محمد سلهب، الفتى عبد الرحمن عبد.

واقتحمت قوات الاحتلال عانين بدة قضاء جنين، ونصبت حواجزها العسكرية على المداخل الرئيسية.

وأفاد شهود عيان، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت القرية من كافة مداخلها المُحاطة بجدار الضم والتوسُّع العنصري، ونصبت حواجزها العسكرية على المداخل، وأوقفت المواطنين والمركبات.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة في نابلس، وتخلّلها إطلاق النار صوب آليات الاحتلال.

وفي محافظة الخليل، أُصيب عشرات المواطنين خلال مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال، عند مدخل مخيم العروب.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت صوب الشبان والمنازل، ما تسبّب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل كافة وفتّشت مركبات المواطنين وأعاقت تحركاتهم.

وهاجم مستوطنون منازل الفلسطينيين في شارع الشلالدة وسط الخليل.

المصدر / فلسطين أون لاين