تمثال "أبو الهول" يُثير ضجة في مصر بعد انتشار فيديو له "نائمًا

...
صورة لتمثال أبو الهول

أثار فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية لتمثال أبو الهول وهو مغمض العينين ضجة كبيرة وجدلًا واسعًا في مصر.

وادّعى أحد الحسابات على "فيسبوك"، أنّ التمثال أصبح "مغمض العينين" وأنه نائم، وذلك وفقًا لفيديو التُقط له السبت، وسادت حالة من السخرية على ما ذكر.

حيث كتب أحد الحسابات: "هتلاقيها اتطرفت بس مافيش حاجه"، وقال آخر: "يعني الراجل مريح شوية.. تقولوا إشارة لحدوث أمر ما...غريب أمركم أيها المصريين".

وعلق أحد المتابعين: "يعني هو بقالو 7000 سنة مفتح ومفنجل، ويوم مايغفل شويه تعملوله حوار، عالم غريبه اقسم بالله".

في غضون ذلك، علق الخبير الأثري والمتخصص في علم المصريات، أحمد عامر، على ما تم تداوله قائلًا "إنها مجرد تخاريف وخزعبلات، وهي مجرد شائعات، وأنّ تمثال أبو الهول لم تتغير ملامحه منذ آلاف السنين، ولم يتأثر بأيّ شيء".

وأشار عامر إلى أنّ هناك العديد من الأساطير ارتبط ذكرها بالفراعنة مثل "لعنة الفراعنة"، و"الزئبق الأحمر"، كما نجد منها أيضا حلم أبو الهول وعندما نام أبو الهول، وغيرها من الخرافات.

وتابع أنّ "التمثال منذ القدم مثار للجدل والأقاويل والشائعات، وذلك نظرًا لغموضه وندرته في الحضارة المصرية القديمة، ويعتبر من السمات الهامة والمميزة للحضارة المصرية القديمة".

وتمثال أبو الهول في الجيزة هو أكثرها شهرة، تم نحته في صخر بالمنطقة نفسها في عهد الأسرة الفرعونية الرابعة "2613-2494 ق.م." مما يجعله الأقدم.

وكانت تماثيل أبي الهول المصرية القديمة تمثل الملك بجسد أسد، كإشارة واضحة لقوته.

المصدر / وكالات