محامو الجزائر يقاطعون كأس العالم بالمغرب رفضا للتطبيع

...

قرر فريق محاميّ الجزائر مقاطعة كأس العالم للمحاميين التي تقام في المغرب بعد مشاركة فرق من كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد فريق محامي الجزائر في بيان له أنه قرر مقاطعة المشاركة بعد التأكد بصفة رسمية من مشاركة فرق "صهيونية" في كأس العالم للمحامين التي ستقام في دولة المغرب.

وأشار إلى أن المشاركة تشكل خطوة نحو التطبيع مع كيان الاحتلال الذي يتنافى مع مبادئ الجزائر حكومة و شعبا الرافضة لأي شكل من أشكال التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأكد البيان أن فريق منظمة محامي الجزائر قرر مقاطعة كأس العالم للمحامين وعدم المشاركة فيها والامتناع عن الدخول إلى الأراضي المغربية رغم تواجده حاليا بتونس، أي قرر العودة إلى أرض الوطن.

بدورها، أعلنت الجبهة المغربية لدعم  فلسطين عن تنظيم قافلة نحو مدينة مراكش للتنديد بمشاركة فرق "صهيونية" في كأس العالم للمحامين الذي ستحتضنه المدينة بداية من السبت.

وأوضحت الجبهة المغربية في بيان لها أن المسيرة للتنديد بتسارع خطوات التطبيع الرسمي للنظام المغري مع "الكيان الصهيوني"  في الوقت الذي تستمر فيه اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه اليومية على الشعب الفلسطيني.

وأوضح البيان أن المسيرة ستكون نحو مدينة مراكش التي ستحتضن ابتداء من السبت بطولة العالم للمحامين في كرة القدم بمشاركة ثلاث فرق رياضية إسرائيلية.

وتحمل المسيرة شعار "نضال مستمر من أجل إسقاط التطبيع الرياضي وكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم".

ودعت الجبهة المواطنين إلى المشاركة المكثفة في هذه القافلة الجهوية، وتوفير وسائل الدعم لإنجاحها.

بدورها، عبّرت جمعية هيئات المحامين بالمغرب عن تبرُّئها من بطولة كأس العالم لكرة القدم للمحامين، التي تحتضنها مراكش في الفترة مابين  7 و15 ماي المقبل، بسبب مشاركة وفد إسرائيلي.

واستنكرت في بيان ما أسمته "محاولات إقحام وفد صهيوني ضمن المشاركين في فعاليات كأس العالم للمحامين في كرة القدم".

وأوضحت الجمعية أنّ البطولة منظّمة من طرف شركة ربحية، ولا صلة لها بالهيئات المهنية للمحامين المغاربة.

المصدر / فلسطين أون لاين