"الجهاد": مرابطو الأقصى يُمثّلون الجدار المنيع لمواجهة مخططات الاحتلال

...

أكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي أنّ المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى يُمثّلون الجدار الأول والمنيع في مواجهة مخطط التقسيم الزماني والمكاني.

وأوضح في تصريح صحفي، أنّ الرهان على الحشود في الأقصى اليوم وكل يوم، فهي الضمان لمنع التقسيم الزماني والمكاني وهي الضمان لحماية الأقصى من خطر التهويد

وشدّد سلمي على أنّ الحشود المرابطة في الأقصى مدعومة من المقاومة ومحمية بسلاحها وسيفها المُشرّع في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

ويقتحم العشرات من المستوطنون باحات المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم الخميس، بالتزامن مع ذكرى تأسيس كيان الاحتلال الإسرائيلي في 5 مايو/ أيار من كل عام، على أنقاض فلسطين التاريخية بعد نكبة عام 1948.

المصدر / فلسطين أون لاين