"الجبهة المغربية" تدعو لفعالية احتجاجية ضد التطبيع الرياضي

...

دعت "الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع"، اليوم الأربعاء، إلى المشاركة في الفعالية الاحتجاجية ضد تنظيم بطولة العالم للمحامين في كرة القدم بمدينة مراكش، بمشاركة 3 فرق رياضية للمحامين الإسرائيليين.

وأعلنت الجبهة في بيان صحفي، عن تنظيم قافلة جماهيرية لمدينة مراكش يوم الافتتاح، السبت المقبل، احتجاجًا على استقبال "إسرائيليين" في المغرب؛ تحت شعار: "نضال مستمر من أجل إسقاط التطبيع الرياضي وجميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم".

ودعت الجبهة كل مكوناتها "وسائر القوى الداعمة لكفاح الشعب الفلسطيني وعموم المناضلات والمناضلين، إلى المشاركة المكثفة في هذه القافلة، خاصة من المدن المجاورة والقريبة من مراكش"، مؤكدة مشاركة السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع فيها.

كما دعت إلى توفير كل الوسائل المادية واللوجستية والإعلامية والتعبوية الضرورية لإنجاح القافلة، مؤكدةً أهمية روح التعبئة والمبادرة والوحدة والصمود.

وقالت الجبهة في بيانها: "في الوقت الذي تستمر فيه اعتداءات العدو الصهيوني وجرائمه اليومية على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته الإسلامية والمسيحية وخاصة المسجد الأقصى، تتواصل خلافًا لإرادة شعبنا، خطوات التطبيع الرسمي للنظام المغربي مع الكيان الصهيوني المجرم وتتسارع وتتوسع لتشمل المجالات كافّة".

جدير بالذكر أن "الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع"، أسست في اجتماع في المقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الرباط، يوم 28 شباط/ فبراير العام 2021، بعدما أعلنت 15 هيئة سياسية ونقابية وحقوقية، تأسيس هيئة مغربية جديدة لدعم القضية الفلسطينية، ومناهضة التطبيع.

وجاءت هذه الخطوة رداً على التوقيع الرسمي للدولة المغربية لاتفاقية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ويتمثل هدفها الأساسي في "إسقاط التطبيع مع الكيان الصهيوني ومقاومته" بحسب ما أعلنت في أهدافها.

المصدر / وكالات