​لجنة شعبية فلسطينية تحّذر من تداعيات حصار الاحتلال لـ"غزة"

...
جمال الخضري (يساراً) (تصوير/ الأناضول)
غزة - الأناضول

حذّرت لجنة شعبية فلسطينية في قطاع غزة، الثلاثاء 18-7-2017 ، من تداعيات استمرار حصار الاحتلال الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، منذ أكثر من عشرة أعوام.

وقال جمال الخضري، "رئيس اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة"، (غير حكومية):" إن الظروف المعيشية والإنسانية في غزة تزداد صعوبة، والواقع يزداد تعقيدًا وآثاره كارثية".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، عقدته لجنته اليوم، بغزة:" معدل البطالة اقترب اليوم من 60%، وهذا رقم خطير جداً ولعله الأكبر في العالم".

واستدرك:" مستوى الفقر بين الفلسطينيين أكثر من 85% تحت خط الفقر، أي نحو مليون و600 ألف شخص، من أصل 2 مليون ، يقطنون غزة، والأعداد تتزايد بشكل مخيف".

وأشار إلى أن معدل دخل الفرد اليومي بغزة، يبلغ حوالي 2 دولار أمريكي.

وأردف:" أكثر من 80% من مصانع غزة، بعضها مغلق بشكل جزئي، والآخر بشكل كلي، مما أدى إلى تراجع خطير جدًا في عجلة الإنتاج، بسبب الحصار الإسرائيلي ومنع دخول المواد الخام".

ولفت الخضري إلى أن لجنته وجهت رسالة بالأمس، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، للمطالبة بالضغط على دولة الاحتلال لفك الحصار عن غزة.

ووفقاً لتقارير أعدتها مؤسسات دولية، فإن 80% من سكان قطاع غزة باتوا يعتمدون، بسبب الفقر والبطالة، على المساعدات الدولية من أجل العيش، ولا يزال 40% منهم يقبعون تحت خط الفقر.

وتفرض دولة الاحتلال حصاراً على سكان القطاع منذ نجاح حركة "حماس" في الانتخابات التشريعية التي جرت في يناير/كانون ثان 2006، وشدّدته في منتصف يونيو/ حزيران 2007.