مع اقتراب ليلة الـ27 من رمضان

الاحتلال يفرض قيودًا جديدة تحد من وصول الفلسطينيين للمسجد الأقصى

...

قررت قوات الاحتلال الإسرائيلي فرض قيود جديدة على المصلين الوافدين إلى القدس والمسجد الأقصى المبارك يوم الأربعاء القادم، مع قرب ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك.

وستحرم قوات الاحتلال الشبان بمدن الضفة الغربية المحتلة، من دخول مدينة القدس والاعتكاف في المسجد الأقصى.

ويسمح الاحتلال لمن هم فوق الخمسين عامًا من الرجال بالوصول دون تصاريح، بينما اشترط على الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 و50 عامًا بالحصول على تصاريح قبل دخول ساحات المسجد الأقصى، فيما سيتم السماح للنساء والفتيات والأطفال دون عمر 12 بالدخول دون قيود.

يشار إلى أن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه تصاعدت في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك، إلا أن المرابطين تصدوا لهذه الاقتحامات والاعتداءات المستمرة.