حماس: كلام المفوض العام لـ"أونروا" يمسُّ جوهر قضية اللاجئين

...

قال المتحدث باسم حركة حماس، جهاد طه، إنّ كلام المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، فيليب لازاريني، حول دراسة الوكالة تفويض منظمات دولية بتقديم خدماتها نيابةً عن أونروا "مرفوض، ويمسُّ جوهر قضية اللاجئين، ودور الوكالة الأساسي وديمومة عملها الذي أسست من أجله في خدمة وإغاثة اللاجئين".

وشدّد طه في تصريح صحفي، على ضرورة أن تتحمل الوكالة، مسؤولياتها كاملةً والإيفاء بالتزاماتها تجاه قضية اللاجئين "الذين يعيشون أوضاعًا وظروفًا اقتصادية واجتماعية صعبة".

وأكد أنّ "من واجب (أونروا) تأمين المستلزمات الإغاثية والخدماتية لكافة اللاجئين الفلسطينيين، الذين هجروا من ديارهم قسرًا لحين العودة".

ودعا طه الشعب الفلسطيني إلى الوقوف ضد هذه "السياسة التي ستؤدي لشطب الوكالة، والتي تعد الشاهد الحي على قضية اللجوء؛ وصولًا إلى تصفية قضية اللاجئين ضمن مخطط تسعى له بعض الأطراف الدولية والإقليمية".

وقال لازيرني، في رسالة وجّهها إلى مجتمع اللاجئين الفلسطينيين، السبت: إنّ الوكالة تدرس إمكانية تقديم بعض مؤسسات الأمم المتحدة الخدمات نيابة عن الوكالة.

وبيّن أنّ الوكالة "تتعرض لحملات منسقة تقوم بها منظمات تهدف إلى نزع الشرعية عنها وسحب تمويلها وتقويض حقوق اللاجئين الفلسطينيين"، دون تسمية تلك المنظمات.

المصدر / وكالات