الحراك الفحماوي يستنكر تحريض الاحتلال

شرطة الاحتلال تشن حملة اعتقالات في صفوف نشطاء أم الفحم

...
جانب من ملاحقة شرطة الاحتلال متظاهري أم الفحم

قالت مصادر في مدينة أم الفحم، إن شرطة الاحتلال تشن حملة اعتقالات في المدينة، عقب مسيرة خرجت مساء الجمعة، منددة باعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وذكرت المصادر أن شرطة الاحتلال، شرعت في وقت مبكر من فجر السبت، في حملة اعتقالات في أم الفحم.

وفي وقت متأخر من ليل، طاردت شرطة الاحتلال، المتظاهرين في شوارع أم الفحم، وأطلقت تجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، بعد مسيرة حاشدة في المدينة، منددة بعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى.

من جهته، استنكر الحراك الفحماوي، التحريض المسبق لشرطة الاحتلال وإعلامه على المسيرة الجماهيرية داخل المدينة، والاعتداء السافر على أمسية رمضانية نظمها الأهالي في ساحة منتزه النافورة بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وقال الحراك في بيان صحفي "نظمنا اليوم مسيرة جبارة انتهت في حي راس الهيش، كانت مثالا للعمل النضالي الوحدوي، ونحن نحمل الشرطة مسؤولية كل ما تلاها من اعتداء على الناس واقتحام مدخل المدينة دون حاجة أو وجه حق".

وأكد الحراك الفحماوي، أن استمرار هذه التصرفات الرعناء الاستعراضية الشبيهة لما يقوم به الاحتلال في المسجد الأقصى هو ما سيؤدي لمزيد من التصعيد لمواجهة هذه التصرفات الاحتلالية التي لا يمكن السكوت عنها.

المصدر / فلسطين أون لاين