في مخالفة للقانون.. عباس يسحب الجواز الدبلوماسي من ناصر القدوة

...
عباس اتخذ سلسلة إجراءات بحق القدوة آخرها سحب جوازه الدبلوماسي (صورة أرشيفية)

أعلن القياديُّ المفصولُ من حركة فتح ناصر القدوة، أنّ رئيس السلطة محمود عباس، أصدر قرارًا بمنع تجديد جواز سفره الدّبلوماسي، في مُخالفة للنظامِ والقانون.

وأوضح القدوة في تصريحٍ نشره على حسابه بعلى "الفيس بوك"، مساء اليوم، أنّ الرئيس اتّخذ قرارًا بعدم تجديد جواز سفره الدبلوماسي، مع أنّ النظام ينصُّ على أنّ أعضاء السلك الديبلوماسي (الحقيقيّين)، والوزراء الحاليين والسابقين من حقّهم الحصول على هذا الجواز".

وتابع "لا يمكن إلغاء جوازي بأثرٍ رجعي، لأنني شغلت منصب سفير في الأمم المتحدة لمدة 20 عامًا، وكنت وزير خارجية أسبق، وأنا من الذين شاركوا في وضعِ نظامِ جوازِ السفر الدبلوماسي".

وأشار إلى إصدار جوازِ سفرٍ عاديّ له، واستبدل مهنته من وزيرٍ سابق، إلى "طبيب أسنان"، مُتوقعاً عدم إدراجِ الجواز الأخير في أجهزة الكومبيوتر على المعابر ليصبح ساريًا.

ولفت القدوة، أنه منذ شهرين تمّ رفض تجديد جواز سفره الدبلوماسي، وذلك عندما حاول أن يجدّد الجواز قبل انتهاء مدته، مُضيفًا، لقد أبلغوني بعدم تجديد الجواز الدبلوماسي، وسيتمّ إصدار جوازِ سفرٍ عادي، وفوجئت بتغيير بياناتي في جواز السفر، حيث تمّ وضع مكان المهنة طبيب أسنان.

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح قد قرّرت في الحادي عشر من مارس / آذار من العام الماضي، فصل القدوة من عُضويتها ومن الحركة، بدعوى تجاوزِه نظام الحركة الداخلي وقراراتها والمسّ بوحدتها، في إثر إعلانه في الثاني من مارس/ آذار 2021، عن تشكيلِ الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني، الذي شكّل لاحقًا "قائمة الحرية" لخوض الانتخابات التشريعية، قبل أن يقوم عباس بإلغاء الانتخابات التشريعية والرئاسية قبل موعد انطلاق الدعاية الانتخابية بيومين.

المصدر / فلسطين أون لاين