"الإسلامية المسيحية" تدعو للتعامل بجدية مع تقرير "إمنستي"

...

دعت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات المجتمع الدولي إلى التعامل بجدية مع تقرير منظمة العفو الدولية حول الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وقال بيان صدر عن الهيئة اليوم الأربعاء، إن تقرير المنظمة الدولية كشف عمق المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني وما يمارسه الاحتلال من جرائم عنصرية تستهدف استئصال الكيانين المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

وأضاف البيان أن ما تضمنه تقرير "إمنستي" من وقائع وحقائق ميدانية موثقة، يشكل إدانة جرمية لدولة الاحتلال في ارتكاب جرائم حرب لا تقل وحشية وبشاعة عن جرائم النازية.

 وأعرب البيان عن أسفه من رد الفعل الأمريكي على التقرير ووصفه بالرد المستفز والمستهتر بمعاناة الشعب الفلسطيني ويسهم في دعم وتشجيع الاحتلال على مواصلة ارتكاب هذه الجرائم ضد الفلسطينيين.

وحمل البيان المجتمع الدولي مسؤولية هذا التمادي الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني مؤكداً أن تراخي المنظومة الدولية تجاه (اسرائيل) وافلاتها من العقاب والتعامل معها كدولة فوق القانون هو الذي شجعها على تحدي القرارات والقوانين الدولية وترسيخ احتلالها للأراضي الفلسطينية وتحويلها الى "بانتوستان".

ودعا الهيئة في بيانها الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها واتخاذ اجراءات فورية وعاجلة لردع سلطات الاحتلال عن مواصلة ارتكاب هذه الجرائم بحق الشعب الفلسطيني والزامها بالانصياع للارادة الدولية والعمل بصورة جدية وفعالة على انهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره على أرضه.

المصدر / فلسطين أون لاين