الأسير "البرغوثي" يدخل عامه الـ 15 والأخير بسجون الاحتلال

...
الأسير إصرار البرغوثي (أرشيف)

دخل الأسير إصرار محمد عبد الجابر البرغوثي (٤٤عامًا) من بلدة كوبر شرق رام الله، اليوم الأربعاء 26 يناير 2022، عامه الخامس عشر على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واعتقلت قوات الاحتلال، الأسير البرغوثي بعد إصابته بأربع رصاصات في قدمه بتاريخ 26 يناير 2008، قبل أيام قليلة من عقد قرانه.

وكان البرغوثي في طريقه إلى متجر لشراء بعض التجهيزات للفرح بالقرب من حاجز قلنديا، حينها استفزه أحد الجنود على الحاجز واعتدى عليه فأصابه بجروح، فأقدم بدوره على طعن الجندي، قبل أن يطلق الجنود النار عليه وإصابته واعتقاله.

وأصدرت محكمة تابعة للاحتلال عليه حكمًا بالسجن الفعلي 15 عامًا بتهمة طعن جندي إسرائيلي، رغم أوضاعه الصحية الصعبة نتيجة الإصابة، وقد أُجريت له عدة عمليات جراحية لإخراج الرصاص المتفجر من قدميه.

وقد أمضى من حكمه ١٤ عامًا استطاع خلالها الحصول على دبلوم في التاريخ من جامعة الأقصى بغزة، ثم حصل على درجة البكالوريوس في التاريخ وآدابه من الجامعة ذاتها.

ويحرمه الاحتلال من زيارة أشقائه الخمسة بحجج أمنية واهية، كما تعرض في يونيو من عام 2016 لاعتداء من قبل عناصر الاحتلال في مستشفى "برزلاي" خلال تواجده لإجراء عملية جراحية، بالتزامن مع تنفيذ عملية في (تل آبيب) قُتل فيها 4 مستوطنين، حيث أقدم الجنود على الانتقام منه بالاعتداء عليه بالضرب وهو لا يزال تحت تأثير العملية، الأمر الذي أدى إلى إصابته بحالة سيئة.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4850) أسيرًا، ويتطلعون للحرية القريبة من خلال صفقة تبادل أسرى مشرفة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين