مدافع ليفربول السابق غاضب من النادي بسبب صلاح

...

علق المدافع والظهير الأيسر السابق لنادي ليفربول، خوسيه إنريكي، على أزمة تجديد عقد جناح "الريدز" المصري محمد صلاح، والذي ينتهي في حزيران/يونيو 2023.

وقال إنريكي في مقابلة مع شبكة "LFC Transfer Room" البريطانية، كيف يمكن أن يكون "عدم تجديد عقد صلاح" هو "القشة الأخيرة" للإدارة في النادي الإنجليزي. 

وأضاف مدافع ليفربول السايق: "آمل أن يتم تمديد العقد، أتمنى ذلك، بصراحة لا أعرف ما الذي يفعله النادي، ماذا يفعل المالكون؟ لأنني لا أعتقد أن الأمر له علاقة بالمدرب، فإذا سألت كلوب عما يريده سيؤكد على استمراره (صلاح)". 
وتابع إنريكي: "ليس هناك بديل مناسب في العالم لتعويض، محمد صلاح، بغض النظر عن المبلغ الذي ستدفعه، لديك لاعب سعيد بتواجده مع ليفربول، تأقلم على الأجواء وأسلوب الفريق ويقدم أداء جيدا للنادي، وفاز بالألقاب".

ويسعى ليفربول للتوصل إلى اتفاق مع النجم المصري، لضرورة استمراره داخل أسوار "أنفيلد" ولكن طلبات صلاح المالية لم تحظ بموافقة إدارة الـ"ريدز".

ويرغب صلاح في الحصول على راتب أسبوعي يتراوح بين 400 إلى 420 ألف جنيه إسترليني، وهو ما يقف عائقا أمام توصل الطرفين إلى اتفاق لتمديد تعاقده مع النادي.

وعلق إنريكي: "زيادة راتب محمد صلاح قد تكون سببا في مطالبة نجوم الفريق الآخرين في زيادة سقف رواتبهم، لكن هذه هي كرة القدم، كل الأندية الكبيرة تفعل ذلك، إذا كنت لاعبا في ليفربول وأداؤك جيد، فأنت تريد زيادة راتبك في مرحلة ما، ولكنه الأفضل في النادي ويستحق بكل بساطة أكبر راتب".

وأضاف: "لذلك لا أفهم سبب عدم قيام الإدارة بالتجديد حتى الآن، كما قلت، كلما ازداد الوضع سوءا في وقت لاحق ستكون هناك الكثير من الأندية التي ترغب في ضم محمد صلاح حتى لو أراد البقاء".

وختم: "قد يشعر محمد صلاح بعدم التقدير من قبل ليفربول، حتى لو كانت الجماهير والمدينة تحبه، إذا كان الملاك لا يفعلون المثل فربما يفكر في الرحيل، ولكني آمل ألا يكون الأمر كذلك، من وجهة نظري سيكون آخر شيء لهؤلاء الملاك إذا لم يجددوا لصلاح".

المصدر / وكالات