نددت بلقاء الشيخ مع لابيد

"الجهاد" تحذر من خطورة نهج السلطة في بناء علاقات مع الاحتلال

...

حذرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الاثنين، من خطورة استمرار السلطة في نهج بناء علاقات شراكة أمنية واقتصادية وسياسية مع الاحتلال الإسرائيلي، منددة بشدة باللقاء الذي جمع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ مع وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد.

وكان الشيخ قد أعلن في تغريدة له، أمس الأحد، عن اللقاء "التقيت بوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد وتباحثنا بعدة قضايا سياسية ومسائل ثنائية. وأكدت على ضرورة وجود أفق سياسي بين الطرفين يرتكز على الشرعية الدولية".

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الاسلامي داود شهاب، في بيان صحفي، إن "هذه اللقاءات لها ثمن كبير يمس جوهر قضيتنا وحقوقنا الوطنية، فهي تأتي في وقت تتصاعد فيه الحرب الصهيونية على الضفة والقدس وفلسطيني الأرض المحتلة عام 48."

وعد شهاب أن هذه اللقاءات تمثل غطاءً لمخططات الاحتلال وحربه التي تستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

وأدان بشدة هذه اللقاءات، محذراً من "خطورة استمرار السلطة في نهج بناء علاقات شراكة أمنية واقتصادية وسياسية مع العدو".

ودعا شهاب، القوى والشخصيات لرفع صوتها في وجه هذا النهج، محذراً من التساوق مع أي دعوات لتكريس هذا النهج ومنحه الغطاء.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر