"الكتلة الإسلامية": الملاحقات والتهديدات لن تزيدنا إلا قوة وصلابة

...
صورة أرشيفية

عقبت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت على ما حدث من اعتراض وملاحقة سيارة بعض الطلبة الذين ينتمون لها، من قبل قوات خاصة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الكتلة في بيان وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الخميس، أن هذه الملاحقات والتهديدات لن تزيدها إلا قوة وصلابة، "وكما قالها الأسير الجريح إسماعيل البرغوثي ازرعوا الخوف تحصدوا التحدي فلن تنالوا من عزائمنا ونقول للمحتل هذي الجراح ألفنا طعم علقمها لا القتل يرهبنا والأسر ذقناه".

وأكدت الكتلة أنها مستمرة في خدمة الطلبة ولن يثنيها اعتقال ولن تكسرها ملاحقة وستبقى على عهد العلم والمقاومة والإبداع.

وأضاف البيان: "إلى إدارة الجامعة إن ما جرى من ملاحقة بحق طلابكم المعتصمين بعد فترة قصيرة من حادثة الاعتقال أمام أبواب الجامعة لَيدعوكم إلى الوقوف وقفة حقيقية وإجراء حوار جدي من أجل تحقيق مطالبنا المشروعة.

ودعت الكتلة طلاب الجامعة للالتفاف حول الحركة الطلابية "لنثبت أن بيرزيت صرحٌ عصي على الانكسار."

وكانت قوة خاصة إسرائيلية فشلت منتصف الليلة، باختطاف نشطاء في الكتلة الإسلامية بجامعة بير زيت وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال أحد نشطاء الكتلة إن قوة خاصة خرجت من مستوطنة "بيت ايل" بمركبة مدنية ولاحقت مركبة بها نشطاء في الكتلة الإسلامية في محاولة لاختطاف من في المركبة، حيث تمت الملاحقة من مدخل مخيم الجلزون حتى جامعة بير زيت.

وبحسب الناشط، فإن نشطاء الكتلة كانوا يعتزمون التوجه لقرية كوبر لزيارة منزل الأسير إسماعيل البرغوثي، إلا أنهم لجئوا لحرم الجامعة خشية من الاستمرار في ملاحقتهم واختطافهم، حيث عادت القوة الخاصة إلى المستوطنة المذكورة.

المصدر / فلسطين أون لاين