الاحتلال يفرج عن الأسير علي الريماوي بعد 7 سنوات من الاعتقال

...

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن الأسير علي ثلجي الريماوي من قرية بيت ريما غرب رام الله بعد اعتقال استمر سبعة أعوام.

وأفادت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الريماوي على حاجز الظاهرية جنوب الخليل من سجن النقب المحتل، حيث كان أهله ومحبوه في استقباله، لينطلق موكب استقباله إلى قريته رافعين رايات حركة حماس.

واعتقلت قوات الاحتلال علي الريماوي، فجر يوم 18 يناير 2015، بعد اقتحام منزل ذويه في قرية بيت ريما، واعتدت في حينه على شقيقه الأسير المحرر يعقوب الريماوي ما اضطر لنقله إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج، كذلك والدته التي عانت من هبوط في الضغط.

وحكمت سلطات الاحتلال على الأسير الريماوي بالسجن لمدة سبعة سنوات بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء لحركة حماس.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت شقيقه يعقوب سابقا لمدة 10 سنوات متواصلة، ووجهت له تهمة مقاومة الاحتلال والانضمام لكتائب القسام، وتعرض للاعتداءات داخل الأسر، وفي إحدى جلسات المحاكم تعرض لاعتداءات وحدات "النحشون" ما أفقده بصره، ودخوله غيبوبة لساعات طوال.

وكذلك اعتقلت قوات الاحتلال شقيقه باسل مرات عديدة وأمضى في سجون الاحتلال عدة سنوات.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حوالي ٤٦٠٠ بينهم ٣٤ أسيرة و١٦٠ طفلا و٥٠٠ إداري منهم تسعة نواب، و٦٠٠مريض منهم أربعة يعانون السرطان و١٤ آخرين يعانون أوراما متنوعة.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر