"الجهاد الإسلامي": الاحتلال تعمد إدخال فيروس كورونا للأسيرات

...
صورة أرشيفية

قالت مسؤولة الإطار النسوي بحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، آمنة حميد: إن "الاحتلال الإسرائيلي تعمد إدخال فيروس كورونا للأسيرات في سجونه، واحتجازهن بظروف صحية سيئة، للضغط عليهن".

وأضافت حميد في تصريح صحفي، ليلة أمس السبت، أنها "لم تتفاجأ من خبر إصابة الأسيرات بالفيروس، خاصة في ظل ظروف الاعتقال السيئة التي يواجهنها، وذلك للنيل من عزائمهن وإراداتهن".

وأكدت أن "إدارة سجون الاحتلال تكتفي بعزل الأسيرات المصابات بفيروس كورونا، دون تقديم أي رعاية طبية لهن".

وتابعت القيادية في الحركة، أن "الأسيرات يواجهن ظروفًا معقدة وصعبة تتمثل بحرمان أهاليهن من زيارتهن، ومنعهن من التواصل مع المحامين، والإهمال الطبي المتعمد، وغيرها من الانتهاكات".

ودعت لتوحيد الجهود لتحسين أوضاع الأسيرات المصابات بـ"كورونا"، وضرورة التواصل مع ذويهن، مطالبة بضرورة تسهيل دخول مساعدات علاجية عاجلة، ووفد طبي خاص بإشراف دولي، لمتابعة أوضاعهن الصحية، وتقديم كل ما يلزم لهن من أدوية وغذاء ومعقمات.

وناشدت حميد، المجتمع الدولي، والمؤسسات الحقوقية التي تعنى بشؤون الأسرى، بتحسين ظروف الأسيرات، من خلال إنهاء العزل الذي يتعرضن له، وخاصة هذه الفترة بسبب فيروس كورونا.

يشار إلى أن الاحتلال يحتجز في "معتقل الدامون" 33 أسيرة فلسطينية، تم إدخالهن مؤخراً إلى الحجر الصحي، ما يشكل ضغطًا حياتيًا ونفسيًا وصحيًا عليهنّ.

وكان مركز فلسطين لدراسات الأسرى، وثق في تقريره السنوي، اعتقال 178 خلال العام 2021، وأفاد بأن ذلك يشكل ارتفاعاً بنسبة 32 بالمئة عن العام 2020.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر