في افتتاح الجولة السادسة لدوري " ooredoo" الممتاز 2021-2022

تقام اليوم.. اتحاد خانيونس×شباب رفح.. قمة للتصحيح وفض شراكة

...
غزة/ إبراهيم أبو شعر:

ستكون جماهير كرة القدم الغزية على موعد مع قمة جديدة في افتتاح مباريات الجولة السادسة من دوري الدرجة الممتازة موسم 2021-2022، والتي تجمع اتحاد خانيونس وضيفه شباب رفح عصر اليوم على ملعب خانيونس البلدي، ويبحث فيها كل فريق عن الصحوة والعودة لسكة الانتصارات الغائبة.

اتحاد خانيونس يدخل هذه المباراة وهو يبحث عن تعويض جماهيره الخسارة الثقيلة التي تلقاها في الجولة الماضية أمام اتحاد الشجاعية بنتيجة 2-6، والتي هزت أركان الفريق في ظل تزامنها مع سفر نجم الفريق خالد النبريص الذي يستعد لخوض تجربة احترافية في الخارج.

الخسارة الثقيلة للبرتقالي في مباراته الماضية ستكون حاضرة بكل تأكيد في أذهان الجميع، لتفادي تكرارها أولاً وتصحيح مسار الفريق بالفوز ثانياً، وهذا ما يجعلها حافزاً للفريق خاصة وأنه سيلتقي شباب رفح حامل لقب المسابقة.

اتحاد خانيونس توقف رصيده عند 10 نقاط مع نهاية الجولة الماضية وتراجع للمركز الرابع، ليصاب الفريق بحالة من الاحباط الكبير وأصبح بحاجة لاستعادة الانتصارات سريعاً للحفاظ على مساره في المنافسة على البطولة.

اتحاد خانيونس بدأ مشواره في الدوري الممتاز بشكل مميز بفوزين خارجيين أمام خدمات رفح وخدمات الشاطئ، لكنه تعثر بالتعادل الإيجابي على أرضه أمام الهلال، وعاد للانتصارات في مباراته أمام الصداقة، التي سبقت خسارته من الشجاعية.

يبدو أن البرتقالي يواجه صعوبة كبيرة في التعامل مع مبارياته البيتية، وهذا ما يجعل المدرب إسلام أبو عريضة يحاول إيجاد حل سريع لها وإعادة الثقة للفريق من خلال الفوز على شباب رفح، برغم غياب أبرز نجومه خالد النبريص إلا أنه سيحاول الاعتماد على نجومه مروان الترابين وحازم شكشك وأنور عمران وغيرهم من لاعبي الفريق.

على الطرف الآخر، يعود شباب رفح اليوم لزيارة ملعب خانيونس مجدداً والذي شهد تعادله أمام اتحاد بيت حانون في المباراة الفائتة بهدف لكل منهما، وهذا ما يجعله يكرر الزيارة بحثاً عن الفوز بعد تعثر الفريق بالخسارة أمام الشجاعية والحوانين.

شباب رفح يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط وهو نفس رصيد أصحاب الأرض، لتزداد الاثارة بين الفريقين حتى قبل بداية اللقاء لفض الشراكة بينهما، وخروج أحدهما بالنقاط الثلاث وهذا ما يهدف له الفريق الزائر بشكل كبير.

حامل لقب الدوري الممتاز بدأ مشواره في الموسم الحالي بشكل مميز محققاً ثلاثة انتصارات متتالية على الأهلي والصداقة وغزة الرياضي، قبل أن يصطدم بالخسارة أمام الشجاعية ومن ثم التعادل أمام الحوانين، ليصبح في حاجة إلى تعويض ما فقده من نقاط في أخر جولتين ويحافظ على كل حظوظه في المنافسة.

يدرك المدرب رأفت خليفة أهمية النقاط الثلاث أمام اتحاد خانيونس، خاصة وأنه منافس مباشر له وسيكون الفوز عليه بمثابة الضربة المزدوجة، التي ستعيد الفريق لمساره الصحيح وتمنحه التفوق على منافس مباشر.

سيحاول خليفة إعادة التوازن لخط هجوم الفريق والاعتماد على طارق أبو غنيمة إلى جانب عماد فحجان وأحمد الشاعر والاستفادة من عودة المصاب وليد أبو دان ومحمد السدودي لخلق حالة من التوازن بين الدفاع والهجوم.

يذكر أن المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين على نفس الملعب انتهت بالتعادل السلبي في إياب الموسم الماضي، وهذا ما لا يتمنى تكراره كلا المدربين بنسبة كبيرة لكنه سيكون حلاً مناسباً أفضل من الخسارة حال عدم قدرة أحدهما على حسم الفوز.