نجوم الـ"بريميرليغ" يتأهبون لكأس الأمم الإفريقية

...
محرز وصلاح ومانيه

يُعَدّ ثلاثي الدوري الإنكليزي لكرة القدم محمد صلاح وساديو مانيه ورياض محرز من أبرز الوجوه المنتظرة في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم بدءاً من الأحد المقبل في الكاميرون والتي تعد بأن تكون "استثنائية" بحسب رئيس الاتحاد القاري بعد تكهنات بتأجيلها وإلغائها.

تنطلق البطولة في التاسع من كانون الثاني/يناير الجاري على الملعب الأولمبي الجديد في ياوندي ويُسدل الستار على المنافسات في السادس من شباط/فبراير المقبل على الملعب عينه الذي يتسع لستين ألف متفرّج.

تتقدّم الجزائر، حاملة اللقب، 24 منتخباً يبحثون عن لقب النسخة الثالثة والثلاثين من مسابقة انطلقت عام 1957 في السودان.

وإلى الجزائر، تضمّ لائحة المتوجين باللقب والمشاركين راهناً منتخبات الكاميرون، مصر، إثيوبيا، غانا، كوت ديفوار، المغرب، نيجيريا، السودان وتونس.

وفيما تبرز مصر، حاملة اللقب سبع مرات (رقم قياسي)، بمشاركتها القياسية الخامسة والعشرين، ستختبر كلّ من غامبيا وجزر القمر البطولة القارية للمرة الأولى.

منتخب الجزائر أبرز المرشحين

وتبدو الجزائر مرشحة قوية للحفاظ على لقبها، إذ نجح لاعبو المدرب جمال بلماضي بخوض 33 مباراة دون خسارة منذ نهاية العام 2018 علماً بأنه لم يتم احتساب مباريات كأس العرب ضمن هذه السلسلة.

لكن "محاربي الصحراء" قد يواجهون منافسة من أمثال الكاميرون المضيفة، مصر، كوت ديفوار، المغرب، نيجيريا، السنغال وتونس، فيما تحاول بوركينا فاسو، غانا ومالي لعب دور الحصان الأسود.

في المقابل، أبلغ قائد المجلس العسكري في غينيا مامادي دومبويا منتخب بلاده بالعودة إلى كوناكري مع اللقب وإلا سيتعين عليهم سداد تكاليف الإعداد المموّلة من الدولة.

المصدر / وكالات